المحرر موضوع: فريدا يوخنا .... مهنة قاسية وطموحات لا تنضب  (زيارة 2372 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Edison Haidow

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 615
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
كتابة / اديسون هيدو

نجمة آخرى تسطع اليوم في سماء الأبداع المهني والأحترافي , حاملة بيدها مشعل العلم والنور , لتسجل أسمها بحروف من ذهب في سجل ألشباب ألمبدعين  من ابناء شعبنا الاشوري  المقيمين في المهجر , ليضاف بكل فخر وأعتزاز ألى قائمة طويلة من ألأسماء أللامعة ألتي تزخر بها أمتنا ألآشورية في كافة الاختصاصات , والتي انجبت وما  تزال المئات من ألمبدعين والمبدعات وألمتفوقين في كافة ألمجالات في زمنها الحاضر , رجالاَ ونساء , مثلما كانت منبعاَ لكبار ألعلماء وألمثقفين وألأدباء عبر تأريخها ألقديم , لتثبت بأن في رحمها من سيثري حضارتها ألعتيدة أن كانو في ألوطن ألأم أم في دول ألمهاجر كما أثراها غيرهم عبر ألأزمان وألأجيال , وبأن سمائها لا زالت تشع  نوراَ وتتلألأ ألقاَ بهؤلاء ألمبدعين .
أنها الملازم أول فريدا يوخنا ( Freda Johanna ) المجندة المتخرجة من ( مدرسة التوظيف الطبي ) احدى الفرق الطبية العسكرية التابعة للجيش السويسري ومقرها مدينة ( Airolo ) احدى بلدات مقاطعة ( Levantina )  التي تقع في في جبال الألب السويسرية , والتي تضم نسبة عالية من النساء المتطوعات في الجيش واللواتي يخدمن في المجال الطبي العسكري ويقمن بألأعمال اللوجستية مثل رفاقهن الذكور.

  وفريدا هي أحدى النساء العسكريات اللواتي يعملن في مواقع وثكنات مختلفة في سويسرا , تبلغ من العمر 21 عاماَ , وهي المرأة الوحيدة التي تشغل منصبًا قياديًا في وحدة الميدان الطبية , تتميز بقامتها الطويلة وبنيتها القوية مقارنة مع أي إمرأة سويسرية , اختارت هذه المهنة ( لأختبار حدودها الشخصية وتحقيق احلامها وطموحاتها التي لا تنضب في مدرسة الحياة  ) كما تقول . من مواليد مدينة نوهدرا / دهوك العراق 1998 , هاجرت الوطن وهي طفلة رضيعة مع والدتها وشقيقتيها الأكبر عام 1999 الى سويسرا , تتقن اللغات الألمانية والأنكَليزية والفرنسية أضافة الى لغة الأم الاشورية , أنهت تعليمها الأبتدائي والأعدادي في مدينة زيوريخ محل أقامتها ومن ثم دخلت الأكاديمية العسكرية ونالت الدبلوم العالي في ( معهد التعليم والتدريب المهني الفيدرالي السويسري ) كما يسمى , لتنخرط بعدها في مجال العمل كجندية مسعفة ضمن القوات المسلحة السويسرية , لتندرج بعدها في الرتب العسكرية من رتبة عريف ( Sergeant ) من الفترة  يونيو 2018 - نوفمبر  2018 , وملازم ثاني ( Second Lieutenant ) من الفترة  نوفمبر 2018 - يونيو 2019 ,  وملازم أول (  First Lieutenant  ) منذ بداية يوليو 2019 ومازالت .وتحلم بعد أنتهاء خدمتها في الجيش أن تصبح ضابط شرطة .

والقوات المسلحة السويسرية تتكون من القوات البرية والقوات الجوية وليس لديها قوات بحرية لأنها لا تطل على البحر , قوامها 48 ألف جندي و 44 ألف جندية وأعمار المجندين هي من عمر 19 إلى 34 سنة، ولدى سويسرا ( التي تتميز  بتنوعها الحضاري والثقافي رغم مساحتها الصغيرة)  قدرة تجنيد 3,6 مليون مجند ومجندة من عمر 16 إلى 49 في حالة الحرب . وبالمقارنة مع الدول الأخرى، تُعتَبَر نسبة النساء في الجيش السويسري - التي تقارب 0,7% فقط - مُنخفضة جداً، لأسباب عديدة أحدها فَرض إجبارية التجنيد على الرجال فقط. مع ذلك، يسعى الجيش السويسري بنشاط إلى إجتذاب النساء في صفوفه. وفي هذا المجال، كان عام 2017 عاماً إستثنائيا، حيث إختارت 250 سيدة التطوع في صفوف الجيش - أي بزيادة 35% عن العام السابق .

فيلم للملازم اول فريدا يوخنا في احدى الدورات التدريبية مع جنودها ..
https://www.youtube.com/watch?v=XBHbAHbQmP0&t=61s